ابدأ بكسب المال
صفحة المنزل / أَكاديمية / إيجابيات وسلبيّات إخفاء عدد الإعجابات من منشورات فيسبوك وإنستغرام

إيجابيات وسلبيّات إخفاء عدد الإعجابات من منشورات فيسبوك وإنستغرام

فيسبوك تختبر حذف عدد الـ لايكات وعدد مشاهدات الصور والفيديو من منشورات إنستقرام. الاختبار بات في مراحل متقدّمة جدًّا ليشمل العديد من المستخدمين حول العالم. لماذا تقوم فيسبوك بإخفاء عدد الاعجابات والمشاهدات، وما هي تداعيات ذلك على مستخدمي فيسبوك و إنستغرام، خاصّةً المشاهير والمؤثّرين صانعي المحتوى والمسوّقين؟ وهل ستقوم فيسبوك بحذف الـ لايك كلّيًّا؟

الـ “لايك” زر الإعجاب الشهير، أحد أهمّ رموز منصّات التواصل الاجتماعي في العقد الأخير، الذي أوجدته فيسبوك في منصّتها آنذاك في عام 2009، والّذي ارتقى بثقافة التفاعل على المنصّة بين مستخدميها، إلى أن وظّفته إنستقرام في منصّتها مع قدرٍ أكبر من روح الشّباب والعاطفة لتجعله قلبًا أحمر اللّون، ثمّ تويتر بعدها عام 2015… هو الزّر ذاته الذّي يواجه ثورةً رقميّة في عالم منصّات التواصل الاجتماعي، لإخفاء عدد النّقرات فوقه، ورّبما لإسقاطه عن العرش كأحد أهمّ رموز السوشيال ميديا ومكّونات ثقافتها التواصليّة والتفاعليّة بل والتسويقيّة أيضًا.

النُّبوءة تحقّق ذاتها: فيسبوك تخفي عدد الـ لايكات من منشورات فيسبوك ومنشورات إنستقرام

إذا وقع عليك الاختيار ليكون حسابك ضمن الاختبار لن تستطيع بعد الآن رؤية عدد الإعجابات “لايكات” وعدد مشاهدات الصور والفيديو في منشورات الآخرين، في حين يمكنك فقط أن ترى عدد الـ لايكات والمشاهدات التي حقّقتها منشوراتك فقط، وبشكل شخصيّ.

فيسبوك تثور على زر الإعجاب “لايك”: أسباب الثّورة

فيسبوك وإنستقرام تقومان بحذف عدد الإعجابات “لايكات” من منشوراتهم من أجل تسليط الضوء على المحتوى فقط لا على عدد اللايكات وعدد المشاهدات التي يحقّقها، والسّعي إلى الحدّ من الآثار السلبية التي يسبّبه هذان العدّادان على صحة المستخدمين.

  1. مركزيّة المحتوى- إنستقرام تحذف عدد الإعجابات لأنّها تريد من المستخدمين التّركيز أكثر على فحوى ومضمون المحتوى الذي يشاركونه في صورهم وفيديوهاتهم وليس على عدد الإعجابات والمشاهدات التي تحقّقها منشوراتهم. ذلك من شأنه -وفقًا لإنستقرام- أن يؤدّي إلى الارتقاء بالتواصل بين مستخدمي المنصّة.
  2. الصحة النفسيّة لمستخدمي إنستقرام وفيسبوك- العديد من البحوث والتقارير التي قامت بها العديد من المؤسسات أثبتت أن منصّات التواصل الاجتماعي، وخاصّةً إنستقرام وفيسبوك، لها آثار سلبيّة على صحة المستخدمين النفسية، من بينها: القلق، الاكتئاب والضغوط النفسية والعصبية المتواصلة، التي ترقى لتشكّل تهديدًا حقيقيًّا على حياة مستخدم المنصّة.

فيسبوك وإنستقرام تتجاهلان المؤثّرين وصانعي المحتوى والمشاهير

زر الإعجاب هو من المكوّنات الأساسيّة لثقافة استخدام السوشيال ميديا والتفاعل المباشر فيها، ولذلك فإنّ العديد من المؤثّرين وصانعي المحتوى يولونه أهميّة قصوى لما يخدمهم في تقييم أنفسهم وأدائهم وإبداعاتهم من خلال إعجاب الآخرين بما يقومون بنشره في منشوراتهم، فيستهدفونه بشكل مباشر في استراتيجيّاتهم لتطوير أدائهم وتوسيع قواعد متابعيهم وسطوع نجمهم.

عدد الـ لايكات أكثر من مجرّد عدد!

عدد اللايكات من معايير تحديد الجودة والشّهرة.
عدد اللايكات هو من بين العوامل التي تساعد الإنفلونسرز وصانعي المحتوى والمشاهير على تقييم أدائهم ومدى نجاح الحملة الترويجيّة/التسويقيّة في جميع مجالات صناعة المحتوى التي يقومون بها، وتحديد جودة خدماتهم للشّركات التي يتعاقدون معها، وطبعًا بشكلٍ علنيّ، يجذب الوكالات والمعلِنين والمستثمرين إليهم.
بعد قصر رؤية عدّاد الإعجابات على صاحب الحساب فقط، فإنّ المؤثّرين وصانعي المحتوى والمشاهير سيضطرّون إلى التقاط صورة لعدد الـ لايكات التي حصل عليها كل منشور وإرسالها إلى المُعلِن أو إلى الوكالات التي يتبعون إليها. (هذا يخلق مشكلة أخرى وهي إمكانيّة تزوير عدد الإعجابات بسهولة باستخدام برامج تعديل الصور كالـ فوتوشوب). ولكن، ماذا عن المؤثّرين وصانعي المحتوى الذين يبحثون عن فرصة للعمل؟ كيف سيتمكّن المستثمرون والمعلِنون والوكالات من إيجادهم أو حتّى الانتباه إليهم؟

عدد الإعجابات هو من بين معايير الوصول الطبيعي التي تعتمدها خوارزميات إنستقرام لترتيب المنشورات في الـ Feed

خوارزميّات إنستقرام تعتمد ثلاثة عوامل لترتيب الصور ومقاطع الفيديو في الموجزات Feed:

  1. احتماليّة اهتمامك بمحتوى المنشور- أي مدى التّفاعل الذي يحقّقه محتوى المنشور، يشمل طبعًا عدد الإعجابات، ولذلك فإنّ عدد لايكات أقلّ يؤدّي (وليس بالضّرورة طبعًا) إلى حصول المنشور على تقييم أقل وفقًا لخوارزميات إنستقرام.
  2. علاقتك بالشخص الذي ينشر البوست- يعتمد على عدّة عوامل، من بينها: وسم الآخرين (Tag)، التعليق المتبادل أي التّفاعل والتّواصل المباشر وغيرها.
  3. موعد نشر المنشور- أي كم من الوقت مضى على نشر المنشور. الأحدث أفضل عادةً.

وفي الحقيقة ذلك ما جعل المتحدّث باسم فيسبوك يُقرّ بأهمّية عدد اللايكات عند صانعي المحتوى والذين يُعدّونه بدورهم معيارًا أساسيًّا لتقييم محتواهم وزيادة الوصول الطبيعي لمنشوارتهم وجذب المستثمرين. كما أقرّ بأنّ فيسبوك (وإنستقرام) تفكّر بعدّة حلول تساعد صنّاع المحتوى على نقل إنجازاتهم وتقييماتهم -التي باتت مخفية عن الآخرين- إلى شركائهم ووكالاتهم والمُعلِنين.

إخفاء عدّاد الإعجابات يؤثّر على عدد الإعجابات الكلّي الّذي يحقّقه المنشور

وفقًا لدراسة حديثة لمعرفة مدى تأثير إخفاء عدّاد الإعجابات على عدد الإعجابات التي يحقّقها المنشور، قامت بها منصّة التسويق عبر المؤثرين هايب أوديتور HypeAuditor على 154 ألف مؤثّر وإنفلونسر على إنستقرام في منصّتها والذين %30 على الأقلّ من متابعيهم هم من الدّول التي تجري إنستغرام اختبار حذف عدد الـ لايكات فيها (أستراليا، البرازيل، كندا، إيرلندا، إيطاليا، اليابان ونيوزيلندا)، وجدت أنّ عدد الإعجابات للمنشور الواحد قلّ بنسبة تتراوح بين %3 و%15 عند المؤثّرين ذوي قاعدة متابعين 5,000-20,000 متابع. 

وهذا يفسّر ردود الفعل السّلبيّة الّتي أطلقها العديد من المؤثّرين وصانعي المحتوى الذّين يحقّقون الدّخل من إنستقرام من خلال الترويج لخدمات ومنتجات المُعلنين الذي تربطهم شراكة معهم. فقد اشتكى العديد منهم من أنّ منشوراتهم لا تظهر في الموجزات بعد حذف عدد الإعجابات كما اعتادوا، مقرّين بتراجعها في التّرتيب العامّ، ممّا تسبّب في تحقيقهم وصول طبيعي أقلّ، ونسبوا ذلك لحصولهم على عدد لايكات أقلّ من ذي قبل مُرجِعين ذلك إلى خوارزميّات إنستغرام.

كيم كارداشيان تُؤيّد حذف عدد الـ لايكات من منشورات إنستقرام وفيسبوك.

العارضة الأمريكية الشّهيرة وإحدى ملكات منصّات التواصل الاجتماعي وخاصَّةً إنستقرام، كيم كارداشيان Kim Kardashian، أقرّت بأنّها “سعيدة” بقرار إنستقرام حذف عدد الإعجابات، وقد أشادت به لأنّه يولي الأهميّة للصّحة النفسيّة والعقليّة لمستخدمي إنستقرام ويحمي حياة الكثير من المستخدمين. لمن لا يعلم، حساب كيم كارداشيان إنستقرام يتابعه الملايين من المستخدمين، وهي تتقاضى على المنشور الواحد ما يقارب $900,000. 

في المقابل، عارضت المطربة الاستعراضيّة ومغنيّة الرّاب الشّهيرة نيكي ميناج Nicki Minaj قرار إنستقرام، وهدّدت بترك المنصّة. 

إنستقرام ومشاهير العالم: علاقة “كَسْب” لا تنتهي

العديد من المشاهير على منصّة إنستقرام، الذين لديهم قواعد متابعين هائلة، يتقاضون مبالغ خرافيّة مقابل كلّ منشور يقومون بنشره على المنصّة. نجاح المشاهير في التأثير على متابعيهم في هذه المنصّات قد يُقاس بعدد اللايكات. مثلًا: حساب إنستقرام كريستيانو رونالدو CR7، لاعب يوفنتوس الإيطالي والمنتخب البرتغالي، يتابعه ملايين المتابعين، ويتقاضى على المنشور الواحد ما يقارب $975,000. أمّا كايلي جينر Kylie Jenner، عارضة الأزياء الأمريكية وأصغر مليارديرة في العالم، تتقاضى أعلى أجر مقابل كل منشور إنستقرام تنشره على حسابها كايلي جينر إنستقرام، يصل إلى 1.2 مليون دولار.

إيجابيات وسلبيات إخفاء عدد اللايكات من منشورات فيسبوك ومنشورات إنستقرام

إنستغرام لم تقم بإعلان نتائج الاختبار بشكل رسميّ بعد، وقد اكتفت بالقول أنّ النتائج “إيجابيّة”. ولذلك فإن تقييم هذه الخطوة في هذه المرحلة يُعدّ وجهة نظر أو تحليلًا للمعطيات، ويتوقّف على فئة مستخدمي السوشيال ميديا وغاياتهم، فيترتّب عن ذلك إيجابيّات وسلبيّات، ما يجعل الآراء تتفاوت بين مؤيّد ومعارض لإخفاء عدد اللايكات. 

سواءٌ أكُنتَ تستخدم فيسبوك وإنستقرام للتّواصل مع الآخرين فقط أو من أجل نشاطاتك التسويقيّة والترويجيّة، فلا شكّ أنّ حذف عدد الـ لايكات سيؤثّر عليك بشكلٍ أو بآخر. فلنبدأ من الإيجابيّات لأنّنا إيجابيون بطبعِنا وعملِنا وخدمتكم!

الإيجابيّات

  • ترسيخ مَلَكِيّة المحتوى وتعزيز قيمته وفائدته
    الارتقاء بالمحتوى لجعله قيّمًا أكثر، وليس لتجميع أكبر عدد من الـ لايكات، وهذا يحدّ من نزعات التّطرّف والمخاطرة والإكستريم عند المستخدمين الذين “يصنعون أو يُخرِجون” مشاهد أو “يلتقطون” صورًا في غاية الغرابة من أجل نيل أكبر عدد من الـ لايكات، تحقيق الشهرة وإثارة الدهشة.
  • القضاء على آلية “تقييم الشهرة” عبر عدّاد الإعجابات
    في عالم السوشيال ميديا، الـ لايك هو عملة الشهرة، وعدد لايكات أكبر يعني شخصًا أكثر شهرةً. إخفاء عدد الـ لايكات هو خطوة مثالية للقضاء على هذا المُعتَقَد الخاطئ والذي يحطّ من قيمة المحتوى. 
  • زيادة قيمة الأصالة والإبداع والذاتيّة عند المستخدمين
    إخفاء عدد الـ لايكات سيشجّع المستخدمين على نشر ما يعشقونه بأنفسهم ويطلق العنان لذواتهم دون الخوف من “تقييم الإعجاب” الذي ينالوه من الآخرين عبر نقرات الإعجاب. إنستقرام تريد ترسيخ قيمة الأصالة ومنح المستخدمين المساحات الكافية ليظهروا ما بأنفسهم لا ليتبعوا الاتجاهات والتيارات التي تملي عليهم ما يقومون بنشره.
  • تحسين الصحة النفسيّة والعقليّة للمستخدمين
    الحدّ من الطبيعة التنافسيّة وآثارها السلبية على صحة المستخدمين التي ولّدتها عدّادات الإعجابات والمشاهدات كالقلق والاكتئاب والضغوط العصبيّة، من أجل الانتقال من بيئة تواصل اجتماعي تنافسيّة ومقارِنة إلى بيئة للتواصل والتفاعل واكتشاف الآخر وقبوله والتعرّف على ثقافات جديدة. 
  • تحدٍّ إيجابي للمؤثّرين وصانعي المحتوى للاستغناء عن عدّاد الـ لايكات في تقييم أدائهم
    حذف الـ لايكات يجبرهم على إيلاء أهميّة أكبر لمعايير أكثر مصداقية لتقييم المنشور وتأثيره في الآخرين، وتقييم العائد على الاستثمار لتحديد نجاح حملاتهم ونشاطاتهم من فشلها، مثل:
  1. نسبة النقر إلى الظهور- (حثّ المتابعين والجمهور على اتّخاذ الإجراء المطلوب منهم) خاصَّةً عند استخدام روابط الأفلييت ورموز الخصم- هل ترغب بالترويج لرموز خصم وكوبونات لا يمكن لمتابعيك مقاومتها؟ اضغط هنا!
  2. زيادة معدّل التحويلات- اكتشف أفضل 6 طرق لزيادة تحويلاتك من منشورات فيسبوك ومنشورات إنستقرام من هنا
  3. زيادة عدد المتابعين.
  4. زيادة التّفاعل من خلال التعليقات والانطباعات والتغذية الرجعية المكتوبة والمفصّلة. إليك 6 قواعد ذهبيّة لإنشاء المنشورات الأكثر تحقيقًا للتفاعل على فيسبوك وإنستقرام: اكتشفها من هنا
  • الحدّ من تأثير الحسابات الزائفة والطرق غير المشروعة لزيادة عدد اللايكات
    وقد أقرّ بأهميّة ذلك العديد من المؤثّرين وصانعي المحتوى، وذلك لأن عدّاد الإعجابات يجعل المشاهير أكثر شهرةً وليس العكس لأنّ المستخدمين يهتمّون أكثر بما أُعجِبَ به الآخرون فيُعجبون به هم رغم أن المحتوى لا يرقى إلى اهتماماتهم، متغاضين في قيامهم بذلك عمّا يعشقونه بأنفسهم.

السلبيّات

  • زيادة أرباح إنستقرام
    يعتقد البعض أن حذف عدد الـ لايكات هو محاولة من إنستقرام لدفع المؤثّرين وصانعي المحتوى المسوّقين على استخدام الإعلانات المدفوعة. كما قلنا أنّ حذف عدد الإعجابات يؤثّر سلبًا على الوصول الطبيعي لمنشورات المؤثّرين وصنّاع المحتوى، وبالتّالي يصبح من الصّعب عليهم توسيع قواعد متابعيهم وتطوير أدائهم، ما يجبرهم على اللجوء إلى الإعلانات المدفوعة في ظل المنافسة الشديدة بين المسوّقين والمؤثّرين.
  • ضربة موجعة للمؤثّرين وصانعي المحتوى الذين يحقّقون تفاعلًا هائلًا رغم صغر قواعد متابعيهم
    عدد الـ لايكات عند هؤلاء هو معيار هامّ جدًا نظرًا لحجم قواعدهم، وذلك يمنحهم امتيازات خاصّة لجذب المستثمرين والمعلِنين للتّعاقد معهم وتطوير مهنتهم وأعمالهم. إخفاء عدد الـ لايكات سيصعّب عليهم المهمّة بكل تأكيد.
  • إعادة صياغة العقود المبرمة بين المؤثّرين وصانعي المحتوى والمشاهير من جهة والوكالات والمستثمرين والمعلِنين من جهة أخرى.
    لا شكّ أن عدّاد الإعجابات كان من الشّروط الحاضرة في هذه العقود، إذ في الكثير من العقود كلّ لايك له ثمنٌ ما، وبعد إخفاء عدد اللايكات وعدم وجود حلّ بديل وشرعيّ يمكّن صانعي المحتوى والمشاهير من نقل عدد اللايكات والمشاهدات بشكلٍ موثوق إلى شركائهم، فإنّ هنالك حاجة لتعديل عقود العمل والشّراكة.
  • حذف عدد الـ لايكات لا يعالج مشاكل أخرى لا تقلّ أهميّة عن الصحة النفسية للمستخدمين.
    من بينها: مشكلة التّنمّر الأكثر شيوعًا بفضل خاصيّة التعليق، عدم قبول الآخر واستبعاده، كشف مظاهر الحياة الشخصية للآخرين والتي ترسّخ فكرة الطبقيّة والاستهزاء بحياة الآخرين وتوسّع الفجوة النفسية بين الفقراء والأغنياء وغيرها.

ملخص

تختلف آراء مستخدمي إنستقرام وفيسبوك حول إخفاء عدد الـ لايكات بين مؤيّد ومعارض، ولذلك فإنّ الجميع ينتظر إعلان إنستقرام عن نتائج اختبار حذف عدد الإعجابات والمشاهدات من منشورات إنستقرام وتقييمها له (مع العلم أنّه في مراحله المتقدّمة والأخيرة) وقرارها ما إذا كانت ستقوم بتثبيت إخفاء عدد الـ لايكات، وهل هي بصدد إلغاء زر الإعجاب كلّيًا.

في شبكة عرب كليكس للتسويق بالعمولة، حذف الـ لايك لا يؤثّر على النشاطات التسويقية والترويجية للمسوّقين بالعمولة والمؤثّرين عبر إنستقرام وفيسبوك الذين نقدّم لهم خدماتنا، لأننا نحرص أبدًا على تركيز اهتمام المسوّقين بالعمولة في شبكتنا على نشر المحتوى التسويقيّ/الترويجيّ القيّم الذي يخدم متابعيهم وجمهورهم، يرتقي بأحاسيسهم وفكرهم، يحلّ مشاكلهم ويحقّق غاياتهم، ونوفّر لهم جميع الوسائل والتقنيات المبتكرة في عالم التسويق الرقمي كي يتمكّنوا من تقييم نشاطاتهم التسويقية والترويجيّة، بناء على معايير عمليّة ذات تغذية رجعيّة أكثر مصداقيّة ومهنيّة، تساعدهم على تطوير أدائهم وكسب المزيد من المال باستمرار.

هل ترغب بالعمل كمؤثّر وكسب الكثير من المال؟ هل تصنع محتوى خاصًّا بك وترغب بتحقيق الدخل منه عبر الإنترنت والسوشيال ميديا؟ نحن هنا لأجلك ولأجل جميع الأشخاص الذين يرغبون باستغلال موهبتهم من أجل كسب المال عبر الإنترنت بواسطة التسويق بالعمولة. انضمّ إلينا الآن في شبكة عرب كليكس كي نحقّق حلمك معًا.

من قرأ هذا المقال اهتم أيضًا بِــ:
أنــــــــــــا مُعْلِـــــــــــــــــــــن
أريد زيادة نسبة مبيعاتــي عبر الانترنت, تأثيري وارباحي.
انا افلييت
أريد مُضاعفة التفاعل في موقعي وشبكتي الإجتماعيّة لِــتحقيق الأربــاح.
skype whatsapp