ابدأ بكسب المال
صفحة المنزل / أَكاديمية / أفضل بديل لجوجل أدسنس

أفضل بديل لجوجل أدسنس

أشخاصٌ كُثر من مستخدمي الإنترنت يبحثون عن طرق ووسائل لكسب المال من الحركة المروريّة لزائري مواقعهم الإلكترونيّة، فيلجؤون إلى برنامج الإعلانات جوجل أدسنس، ولكن هنالك الكثير من البدائل الّتي يمكنها أن تُكسِبَك المزيد من المال وتساعدك على تحقيق أرباح أكبر – بل ومنحك تجربة استخدام شاملة أفضل. واصل القراءة لتتعرّف على أفضل بديل لجوجل أدسنس.

إذا قُمتَ ببناء موقع إلكترونيّ وتثبيته على الشّبكة ليكون مُتاحًا لمستخدمي الإنترنت، فإنّك على الأغلب تبحث عن الطُّرُق والوسائل لتحقيق الدّخل من الحركة المروريّة لزائري موقعك. إحدى الوسائل الأكثر فاعليّة لكسب المال من موقعك الإلكترونيّ هي استخدام حساب جوجل أدسنس.

هنالك العديد من الإيجابيّات والدّواعي الكافيّة الّتي تجعل من جوجل أدسنس أحد أفضل البرامج الإعلانيّة شعبيَّةً وشهرةً في العالم… ولكن هنالك بعض النّواقص والعيوب والعوائق فيه والّتي من الجدير بكَ أن تعلمها وتدركها جيّدًا.

الجوانب السّلبيّة في جوجل أدسنس

  • نِسَب أرباح منخفضة
    جوجل تدفع لك وتخصّصك بنسبة منخفضة جدًّا من المال الذّي يقوم المُعلِن بدفعِهِ لها مقابل المساحات الإعلانيّة. جوجل أدسنس لا يكشف عن النّسبة ولكنّها بكلِّ تأكيد أحاديّة المنزلة بل ولا تتعدّى ذلك إطلاقًا.

  • أداء الموقع
    جوجل أدسنس يقلّل ويُضعِف من أداء الموقع بشكلٍ هائل، ما يؤدّي إلى زيادة زمن تحميل الصّفحة بنسبة %30 على الأقل من الزّمن الأوّليّ، ومضاعفة الحجم الكلّيّ للصّفحة، وأمّا عدد طلبات الصّفحة فيزيد أربعة أضعاف! أجل، فإنّ الزّمن لتحميل الصّفحة بشكل كامل يرتفع بشكل هائل كذلك!

    إنّ سرعة تحميل الصّفحة من العوامل الخوارزميّة الّتي تحدّد تصنيف الصّفحة في نتائج البحث في محرّك البحث جوجل، ولذلك فإنّ إدراج إعلانات جوجل في صفحة موقعك قد يقضي على الـ SEO الخاصّ بموقعك، أي على مساعيكَ لتحسين ظهور موقعك الإلكترونيّ أو الصّفحة ذاتها في نتائج محرّك البحث جوجل.

  • متطلّبات معقّدة
    يجب على موقعك أن يخضع للسّياسات الصّارمة الّتي يفرضها جوجل أدسنس وأن يلتزم بها، وهي تشمل كل ما يتعلّق بعُمر مالِكِ الموقع، جودة المحتوى، فئة المحتوى، اللُّغات المُعتمَدة، مستوى النّطاق والّذي يُعرف بالـ دومين، مُلكيّة الموقع ومُدّة صلاحيّتها.

    إذا كان موقعك الإلكترونيّ لا يستوفي هذه المتطلّبات أو أحدها فهو لا يمثّل خيارًا مثاليًّا، ويُمكن لجوجل رفضه الآن وفي المستقبل كذلك.

    فعلى سبيل المثال، استخدام نطاق فرعي أو ما يُعرَف بـ سَب دومين، أو استخدام موقع إلكترونيّ تعود مُلكيّته لشخصٍ سواك قد تؤدّي إلى رفضكَ أيضًا. وبالإضافة إلى ذلك فإن كُنتَ قد حاولت في السّابق تقديم طلب لتسجيل موقعك في جوجل أدسنس وقَد قوبل بالرّفض، فإنّ هذا الرّفض يكون ساري المفعول إلى الأبد. كما وإذا كانت مُلكيّتك لموقعك الإلكترونيّ لا تتعدّى ستّة أشهر – فالأجدر بك البحث عن بديلٍ آخر لجوجل أدسنس!

  • إجراءات تقديم طلب مطوّلة
    إجراءات تقديم الطّلب لجوجل أدسنس قد تكون مطوّلة ومركّبة، تشمل عدّة خطوات قد تواجه فيما بينها بعض العوائق، ابتداءً من تقديم الطّلب، مرورًا بإجراءات التحقُّق الفعليّ المعقّدة، ثمّ مراجعة عميقة موقعك للمُصادقة عليه ومن ثمّ تفعيل حسابك على أدسنس.

  • التّحقُّق من عنوان سكنك الفعليّ والحقيقيّ
    يتطلّب منك إجراء تقديم الطّلب والتّسجيل في جوجل أدسنس التّصريح بعنوان سكنك الفعليّ وتأكيده، وهذا قد يشكّل عائقًا أمام أولئك الّذين يقطنون في مناطق وأماكن لا توفّر المعايير اللّازمة لتقديم عنوان سكن مُتعارف عليه ومعياريّ.

  • لا يتيح ربطه بـشبكات التواصل الاجتماعيّ
    حتّى وإن صودِق على طلبِكَ وفعّلت حسابك على أدسنس، فإذا قمتَ بإحالة العديد من الأشخاص من شبكات التّواصل الاجتماعيّ الخاصّة بك، فإنّ جوجل قد تعتبر حركتهم المروريّة إلى موقعك كإحالة مُتَعَمَدة فتخصم جميع إيراداتك الّتي حقّقتها منها. بالإضافة إلى ذلك، فإنّهُ لا يُسمَح لكَ بالتّرويج لمحتوى أدسنس باستخدام إعلانات الرّاية أو إعلانات البانر، مثلًا: أفضل الإعلانات لليوم، أو استخدام الأسهم والمؤشّرات للإشارة إلى إعلاناتك وإبرازها.

  • حظر مدى الحياة
    سيتمّ حظرك مدى الحياة في حال اكتشفت جوجل أنّك تقوم بنشاطات محظورة؛ كأن تقوم مثلًا بالضّغط أو النّقر بنفسك على إعلاناتك، أو أن تستخدم برامج نقر تلقائيّة أو أيّ وسائل أو وسائط أو برامج أخرى مصطَنَعة لخلق انطباعات لإعلانك أي زيادة وتيرة ظهوره أو زيادة وتضخيم عدد النّقرات.

جوجل أدسنس مقابل التّسويق بالعمولة

وبناءً على ما ذكرناه سابقًا وما قد أدركته من حقائق إلى الآن، فما هو أفضل بديل لجوجل أدسنس لكسب المال وتحقيق الأرباح عبر الإنترنت؟ إذا رُفضَ طلبك الّذي قُمتَ بتقديمه إلى جوجل أدسنس بسبب أحد متطلّباتهم وشروطهم الّتي لا تُحصى ولا تُعدّ كجزء من سياساتهم الصّارمة، فنقدّم لكَ البديل الأفضل والأمثل للاستعاضة عن خدمات جوجل أدسنس ولكسب المال عبر الإنترنت، ألا وهو التّسويق بالعمولة. التّسويق بالعمولة بإمكانه استبدال جوجل أدسنس أو مساعدة النّاشرين عبر الإنترنت على كسب المزيد من المال وتحقيق المزيد من الأرباح على حدّ سواء.

التّسويق بالعمولة يستخدم شبكةً لوصل المُعلِنين بأصحاب المواقع الإلكترونيّة وقنوات التّواصل الاجتماعيّ، تمامًا كشبكة عَرَب كليكس. يقوم المُعلِن بدفع عمولة للنّاشر -والّذي قد يكون موقعًا إلكترونيًّا أو قناة تواصل اجتماعيّ- مقابل كلّ عمليّة شرائيّة يقوم بها الزّائر الّذي أحاله النّاشر إلى المُعلِن (أو موقعِهِ بطبيعة الحال).

حتّى وإن صودقَ على طلبِكَ وقُمتَ بإنشاء حسابك في جوجل أدسنس وبدأت باستخدامه في موقعك الإلكترونيّ، فإنّهُ ما زال بإمكانك كسب المزيد من المال وتحقيق المزيد من الأرباح بشكل سيُدهشُك إذا قمتَ بالعمل مع شبكة تسويق بالعمولة كشبكة عَرَب كليكس.

عند المقارنة بين التّسويق بالعمولة وجوجل أدسنس من حيث كونهما وسائل لكسب المال وجني الأرباح عبر الإنترنت، فإنّ للتّسويق بالعمولة بعض الفوائد الّتي يتفوّق بها على جوجل أدسنس. نورد لك بعضًا من هذه الفوائد الّتي ستتحقّق منها بنفسك عند استخدامك التّسويق بالعمولة.

  • التّسويق بالعمولة يمنحك عمولات أكبر
    التّسويق بالعمولة يخصّص نسبة أكبر من العائدات لمشاركتها مع النّاشرين مقارنةً بما تحصل عليه باستخدام جوجل أدسنس. في الحقيقة، فإنّ شبكة عَرَب كليكس للتّسويق بالعمولة تمنحكَ ما يصل إلى %80 من الدّولارات (أي الأموال) الّتي يدفعها لها المُعلِنون. جوجل أدسنس لا يبوح ولا يكشف لكَ المبلغ عن المالي الّذي تحصل عليه، ولكنّه بكل تأكيد مبلغٌ ماليّ أحاديّ المنزلة، ولا يتعدّى ذلك إطلاقًا.

  • التّسويق بالعمولة أكثر ملاءمةً للنّاشرين والمؤثّرين
    التّسويق بالعمولة يناسب كلّ ناشر، سواء أكان كبيراً أم صغيرًا وسواء أكان ذي خبرة أم يشقّ طريقه – وهو يناسب حتّى أولئك الّذين يملكون موقعًا إلكترونيًّا ولكن لا تعود مُلكيّته إليهم!
    يُمكنك استخدام التّسويق بالعمولة في قناة تواصل اجتماعيّة واحدة فقط إذا رغبتَ بتركيز نشاطاتك التّسويقيّة فيها عدا عن سواها، أو عبر استخدام إعلانات الدّفع على النّقرة PPC، أو كسب المال من مصدر آخر للحركة المروريّة لزائري موقعك الإلكترونيّ.

  • التّسويق بالعمولة يجعل التّسجيل فيه واستخدامه أكثر سهولة
    عند مقارنة إجراءات تقديم الطلب والتّسجيل في شبكة التّسويق بالعمولة مع إجراءات تقديم الطلب والتّسجيل في جوجل أدسنس، فإنّك ستكتشف أنّ إجراءات تقديم الطّلب والانضمام إلى شبكة التّسويق بالعمولة أكثر سهولة. التّسويق بالعمولة يُتيح ويوفّر إجراءات أقلّ صرامة من الإجراءات والمتطلّبات الّتي يفرضها جوجل أدسنس بموجب سياساته الصّارمة الشاملة، ناهيكَ عن مراحل تقديم الطّلب ومراجعته الّتي تستغرق وقتًا طويلًا، وبذلك فإنّ التّسويق بالعمولة يتمتّع بنسبة قبول مرتفعة جدًّا للمتقدّمين بطلب الانضمام إليه (أي إلى شبكة التّسويق بالعمولة)، ما يجعل طريقك لكسب للمال وتحقيق للأرباح أقصر وأسهل وأكثر متعةً. ابدأ بكسب المال وجني الأرباح مع شبكة عَرَب كليكس اليوم!

  • التّسويق بالعمولة يُتيح لك اختيار المُعلنين بنفسك
    التّسويق بالعمولة يترك للنّاشر اختيار الفئات الّتي يبرع فيها أو يرغب بالتخصّص فيها، المُعلِنين المحدّدين الّذين يثيرون اهتمامه، وحتّى المُنتَجات الّتي يرغب بأن تظهر في موقعه الإلكترونيّ أو في الموجزات الخاصّة به على قنوات التّواصل الاجتماعيّ. يمكنكَ أيضًا التّرويج للمُعلِنين بناءً على العمولات الّتي يقدّمونها، فتختار المُعلِن ذا العمولة الأكبر أو الّتي تناسب أداءك التّرويجيّ أو مخطّطك التّسويقيّ.

    جوجل أدسنس لا يُتيح للنّاشرين أصحاب المواقع الإلكترونيّة اختيار المُعلِن الذّي سيروّجون له أو ما سيقومون بالإعلان والتّرويج له في مواقعهم – بل ويحدّد لهم كيفيّة قيامهم بذلك. والنّتيجة المؤلمة من كل ذلك أنّهُ جرّاء هذه السّياسات الصّارمة فأنتَ ستنتهي إلى عرض إعلانات في موقعك والّتي لا تمتّ بأي صلّة مع تخصُّصِك أو الصّناعة الّتي تبرع فيها، بل وعرض إعلانات لمنافسيك المباشرين الّتي تملأ بدورها المساحات الإعلانيّة الّتي قُمتَ بالإعداد لها وبنائها وتنظيمها بعناية في موقعك الإلكترونيّ الشّخصيّ!

  • التّسويق بالعمولة يترك للنّاشر إمكانيّة اختيار وتحديد كيفيّة عرض الإعلانات
    التّسويق بالعمولة يترك لكَ -أيّها النّاشر- الصّلاحيّات المطلقة للتّحكُّم بموقعك الإلكترونيّ أو قناة التّواصل الاجتماعيّ الخاصّة بك. وعليه، فإنّكَ تختار بنفسك أيًّا من الإعلانات والإبداعيّات ستظهر في موقعك. بالمقابل، فإنّ جوجل أدسنس يتحكّم بشكلٍ مُطلق بجميع الإعلانات وإعداداتها وبما سيظهر منها في موقعك، ما يعني أنّك لا تملك أن تختار ما الإعلانات الّتي ترغب بها وتريد أن تظهر في موقعك، ما يؤدّي إلى التأثير السّلبيّ في المظهر الاحترافيّ لموقعك الّذي سيبدو كمعرض إعلانات غير احترافيّة ولا تمتّ بأيّ صلة إلى موقعك ومحتواه.

  • التّسويق بالعمولة يوفّر السّرعة اللّازمة لتحميل الصّفحة
    التّسويق بالعمولة يقوم بتحميل جميع الإبداعيّات المستخدَمة في موقع النّاشر بشكل مُسبَق، ما يجعل زمن تحميل الصّفحة الّذي يخوضه زائرُ الصّفحة أو طالبها أقصر. زمن تحميل الصّفحة المنخفض الّذي يميّز التّسويق بالعمولة يجعل تجربة الاستخدام الّتي يخوضها زائر صفحتك أكثر متعةً وفائدةً، كما ويرتقي بالـ SEO الخاصّ بها وبموقعك. وكما تعلم، وقد ذكرنا ذلك سابقًا، جوجل أدسنس يزيد من زمن تحميل الصّفحة، ما يُعيق على الزّائرين استخدام موقعك والتمتّع به والاستفادة منه ويُضعف الـ SEO الخاصّ بصفحتك وموقعك بشكل كبير.

  • التّسويق بالعمولة مُتاح للاستخدام في الـ سوشيال ميديا
    شبكات التّسويق بالعمولة لا تخشى الحركة المروريّة للزّائرين التّي ترِد من وسائط التّواصل الاجتماعيّ – بل على العكس من ذلك، فإنّ هذه الحركة المروريّة الّتي مصدرها الـ سوشيال ميديا تؤدّي إلى ازدهار وتنمية شبكات التّسويق بالعمولة. وخلافًا لجوجل أدسنس الّذي يفضّل ويطلب بموجب سياساته عدم إرسال حركة مروريّة للزّائرين من الـ سوشيال ميديا، فإنّ شبكات التّسويق بالعمولة والمعلِنون يرتقون ويزدهرون بها، بل ويكونون سعداء جدًّا بإرسالك وإحالتك الحركة المروريّة الأشمل والأكبر للزّائرين الّتي مصدرها وسائط التّواصل الاجتماعيّ.

    بعض شبكات التّواصل الاجتماعيّ كفيسبوك مثلًا، لا تحبّذ إطلاقًا أن تُدرِجَ أو تضعَ روابط الأفلييت الخاصّة بك في الموجزات الّتي تشاركها وتنشرها، ولكن بالمقابل فحين تقوم باستخدام كوبون الخصم الذّي يمكنك تتبُّعه بشكل شخصيّ، فإنّ لا شيء ولا أحد يمنعك من ذلك أو يقف في طريقك.

    شبكات التّواصل الاجتماعيّ ستُحبُّك، جمهورك سيولع بك ويتعلّق بك أكثر – وإيراداتك وأرباحك الّتي تجنيها ستزيد وترتفع بشكل هائل وغير مسبوق!

    تعلّم المزيد حول استخدام الكوبونات لكسب المال عبر الإنترنت هنا.

أفضل بديل لـ جوجل أدسنس

علمُك بأنّ هنالك بديلًا لجوجل أدسنس يثير اهتمامك ويُطمئنك، ولكن بالمقابل لا تعرف من أين تبدأ وما نقطة انطلاقك؟ لا تقلق! سنقوم بإدخالك إلى شبكة عَرَب كليكس. أجل، شبكة عَرَب كليكس هي البديل الأفضل لـ جوجل أدسنس من عالم التّسويق بالعمولة.

شبكة عَرَب كليكس هي شبكة تسويق بالعمولة، وهي أفضل بديل لـ جوجل أدسنس متوفّر لكَ في أيّ مكان في عالم التّسويق العمولة، فعند مقارنة شبكة عَرَب كليكيس للتّسويق بالعمولة مع جوجل أدسنس ستحصل على بعض هذه الحقائق لصالح شبكة عَرَب كلكيس:

  • التّوافق مع ناطقي اللّغة العربيّة بشكلٍ تامّ
  • نسبة أرباح تصل إلى %80
  • اختيار العرض والمُعلِن الّذي يثير اهتمامك من بين مئات العروض والمُعلِنين
  • احصل على إبداعيّات بجودة فائقة – أو قُم باستخدام الإبداعيّات الخاصّة بك
  • تتطلّب كميّة قليلة من البيانات = تحميل سريع للصّفحة، أي زمن تحميل صفحة مثاليّ
  • الحريّة المطلقة لاختيار أيّ شركة إعلانات لتعمل معها
  • سهلة الاستخدام
  • متوفّرة -بالإضافة إلى الموقع- من خلال تطبيق مُصمّم بشكل خاصّ ليتوافق مع وسائط وقنوات التّواصل الاجتماعيّ (أندرويد / iOS)


إذا كُنتَ تملك موقعًا إلكترونيًّا، أو إذا كُنتَ مؤثّرًا في إحدى دول مجلس التّعاون الخليجيّ أو إحدى دول الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتبحث عن بديل لـ جوجل أدسنس لكسب المال عبر الإنترنت، فإنّكَ عثرتَ على أفضل بديل لـ جوجل أدسنس هنا بالتّحديد.

شبكة عَرَب كليكس توفّر للنّاشرين مجموعة من المُنتَجات الخاصّة الّتي صُمِّمَت بشكلٍ خاصّ لتمثّل بدائل فعليّة للـ أدسنس. هذه البدائل عبارة عن حلول الّتي يمكنها أن تُسهِم بشكل فعّال بنجاح النّاشرين في كسب المال وجني الأرباح عبر الإنترنت بسهولة.

  1. عرض عَرَب كليكس (أو عَرَب كليكس Display)
    صُمّمت أداة عَرض عَرَب كليكس للإعلانات المرئيّة، وهي تُتيح لك اختيار مجموعة مُعلنين وفقًا للفئة الّتي ترغب بها من بين المُعلِنين المُصنّفين إلى فئات عديدة، بحيث تناسب المجموعةُ الّتي اخترتها مساحاتِ الإعلان الخاصّة المتمثّلة بإعلانات الرّاية وإعلانات البانر في موقعك. وبعد اختيارك مجموعة المُعلِنين الأنسب لك، تقوم الأداة بعرض الإبداعيّات والإعلانات مع نِسَب التّحويل الأكبر من مجموعتك وفقًا للمبيعات والاتّجاهات والنّزعات الرّائدة (الـ ترند) في الزّمن الفعليّ.


  2. محوّل الرّوابط من عَرَب كليكس
    محوّل الرّوابط من عَرَب كليكس مثاليّ لأولئك الّذين يرغبون بالارتقاء بشكل محتواهم والتمتُّع ببصمة أكثر جمالًا واحترافيّة، وهو يقوم بمسح المحتوى في موقعك الإلكترونيّ وتمييز روابط المُنتَجات الاعتياديّة ليقوم بتحويلها بشكل تلقائيّ إلى روابط أفلييت مُدرّة للأرباح، وبذلك فإنّك تقوم بتوفير المال والجهد الشّخصي لتحسين المحتوى بشكل يدويّ، ويتيح لك محوّل الرّوابط من عَرَب كليكس كسب المال وجني الأرباح من المحتوى القائم في موقعك الإلكترونيّ دون الحاجة إلى تغييره أو تعديله.

مُلَخَّص

بغضّ النّظر عن سمة موقعك أو أسلوبك في النّشر، فإنّ الأمر الأكثر أهميّة هو أن تتذكّر أنّ على الرّغم من كون جوجل المنصّة الأكبر والأكثر شهرة، ولكن قد لا تناسبك أو ترتقي بأدائك وتقدّم لك الأفضل – فأنتَ لديكَ العديد من البدائل المدهشة لـ جوجل أدسنس، وبتَّ تعلم أفضلها أيضًا.

عند مقارنة جوجل أدسنس بالتّسويق بالعمولة، فإنّ في التّسويق بالعمولة يتمَ الدّفع لكَ بشفافيّة وكما أُعلِمتَ تمامًا، يمكنك اختيار المُعلِنين والمُنتَجات الّتي ترغب بعرضها في موقعك، وتتوفّر لكَ أدلّة إرشاديّة وفيديوهات وطواقم دعم تقنيّ وجميعها باللّغة العربيّة لمساعدتك في جميع إجراءاتك ونشاطاتك.
بتّ تعلم الآن أنّ أفضل بديل لـ جوجل أدسنس هو شبكة عَرَب كليكس، قُم بتسجيل الدّخول في شبكة عَرَب كليكس اليوم!

من قرأ هذا المقال اهتم أيضًا بِــ:
أنــــــــــــا مُعْلِـــــــــــــــــــــن
أريد زيادة نسبة مبيعاتــي عبر الانترنت, تأثيري وارباحي.
انا افلييت
أريد مُضاعفة التفاعل في موقعي وشبكتي الإجتماعيّة لِــتحقيق الأربــاح.
skype whatsapp