ابدأ بكسب المال
صفحة المنزل / أَكاديمية / توقّعات عرب كليكس: أحدث 7 اتجاهات في عالم التسويق بالعمولة لعام 2020

توقّعات عرب كليكس: أحدث 7 اتجاهات في عالم التسويق بالعمولة لعام 2020

عامٌ آخر مدهش سينتهي في عصر التسويق الرقمي ليبدأ عام جديد، مع فجر تسويقيّ ومعرفيّ وإبداعيّ جديد في عالم التسويق بالعمولة والتسويق بالمحتوى والتسويق عبر المؤثرين، الذي سيتّسع وينمو ويُزهر العام المقبل. فحرصًا منّا في عرب كليكس على أن تستقبل التحديات القادمة بابتسامة وثقّةٍ وشغفٍ كبير، نورد لك أحدث الاتجاهات المتوقّعة في عالم التسويق بالعمولة لعام 2020.

إنّ الترندات المتوقّعة في عالم التسويق بالعمولة لعام 2020 متعدّدة ومختلفة، ولكنّ الهدف منها واحد، وهو ازدهار التسويق بالعمولة وزيادة الاستثمار فيه، بشكل مباشر وغير مباشر، ما يؤدّي إلى اتّساع نشاطات المسوّقين بالعمولة والمسوّقين بالمحتوى والمؤثّرين بشكلٍ ملحوظ، وتحقيق أرباح أكبر. 

ولكن، ذلك سيتطلّب منك -المسوّق بالعمولة والمؤثّر- مجهودًا أكبر لمواكبة التّغييرات والحفاظ على موقع استراتيجي خاص بك على الإنترنت والسوشيال ميديا، تعزّز حضورك من خلاله وتتمكّن من التّنافس مع الآخرين.

بعض أحدث الاتجاهات في عالم التسويق بالعمولة 2020 هي اتجاهات جوهريّة وحديثة كتوظيف الذكاء الاصطناعي في الاستراتيجيات والأنظمة التسويقيّة، والبعض الآخر هو ناتج حتميّ عن تحليل الأداء التسويقيّ العام عبر الإنترنت في العام الفائت ومظاهر التسويق الرقمي، التي نتوقّع نموّها العام المقبل.

1. المحتوى القيّم سيبقى هو الملك، وستزداد سُلطتُه.

ستزداد سطوة المحتوى القيّم، الذي يخدم مستخدمي الإنترنت وينال رضاهم، لتبقى الجودة أو “القيمة المعنوية” للمحتوى هي المعيار الأوّل في تقييم المحتوى، ولكن بدقّة أكبر. وذلك كان واضحًا في اختبارات فيسبوك وبالتّحديد إنستقرام لإخفاء عدد الإعجابات من المنشورات لصدم ثقافة استهلاك المحتوى عند المستخدمين، مع السعي إلى تطوير خوارزميات ذكية باستخدام الذكاء الاصطناعي لتقييم المحتوى بشكلٍ أدقّ. 

وبمعنى آخر، فإنّنا نتوقّع أن تكون تجربة المستخدم (أي استهلاكه للمحتوى وتفاعله معه) هي محور التقييم الأساسي في العام المقبل، والتي سيتمّ توظيف الذكاء الاصطناعي لقياسها أو تقييمها.

على سبيل المثال، قامت جوجل بتوظيف الذكاء الاصطناعي في خوارزمياتها لتصنيف وترتيب النتائج في محرّك البحث جوجل، عبر تقييم تجربة المستخدم من خلال تقنيّة “رانك برين” التي “تقيّم” المحتوى (الموقع) وفقًا لتفاعل المستخدِم معه وطريقة استهلاكه.

2. السرد القصصي التسويقي: الفيديو والبودكاست هما الأكثر استقطابًا للمستخدمين.

مستخدمو الإنترنت باتوا ينتظرون نوعًا آخر من المحتوى، ليس إعلانات ترويجيّة أو تسويقيّة مقنَّعة أو محاولات لكشف منتج أو خدمة وذكر المواصفات والمميّزات التي يحملانها، بل يرغبون باستيضاح المشكلة القائمة أو المشكلة التي يواجهونها والاقتناع بأنّ حلّها يكمن في شراء المنتج أو الخدمة الذي يتمّ التّرويج لهما: أشبه بقصص تسويقيّة تشخّص مشاكل أو حاجات المستهلك وتقدّم له الحلّ عبر المنتج أو الخدمة اللذين تقدّمهما العلامة التجارية.

بالإضافة إلى ذلك فإن المستخدمين يقومون بشراء المنتجات التي سيجيدون استخدامها، والتي يدركون جيّدًا ما تقدّمه لهم وما الغاية منها وكيف يوظّفونها في حياتهم للانتفاع بها.

لهذا نتوقّع أن يكون أسلوب التسويق باستخدام السرد القصصي Storytelling هو الاتجاه الأمثل للمسوّقين بالعمولة والمؤثّرين والمسوّقين بالمحتوى لحثّ المستخدمين على اتخاذ الإجراءات المطلوبة منهم.

الحاجة إلى أسلوب التسويق باستخدام السرد القصصي ستجعل الفيديو والبودكاست (والتّواصل المباشر عبر خاصيّة البث المباشر مثلًا) من أهمّ أشكال المحتوى وأكثرها رواجًا العام المقبل. بل ويبدو أن العلامات التجارية والمعلِنين يدركون جيّدًا التأثير المباشر لهذا الأسلوب على قرارات المشتري. 

أهميّة السرد القصصي التسويقي:

  • الموثوقية والإقناع والتأثير الفوري والمباشر على قرارات المشتري. وذلك نظرًا لسهولة استيعاب الفكرة والمغزى (الحلّ والمشكلة)، ما يدفع المستخدم أو العميل المحتمل إلى اتخاذ الإجراء المطلوب.
  • التّشويق وسهولة مُشاركة المحتوى. هذا من شأنه أن يزيد الوعي بالعلامة التجارية الّتي يتمّ الترويج لمنتجاتها أو خدماتها، أو حتى زيادة المبيعات، فقد تبيّن أن العديد من مستخدمي السوشيال ميديا يقومون بشراء المنتجات التي أوصى لهم بها أصدقاؤهم.

3. البحث باستخدام الكلمات المفتاحية أو الأوامر الصوتيّة: زيادة المنافسة.

تحسين محرّكات البحث ملزِم من أجل الوصول الطبيعي وتحقيق حركة مرورية طبيعية غير مدفوعة متواصلة لقناتك، فالتّركيز على توظيف الكلمات المفتاحية والدلالية التي يستخدمها المستخدم في البحث عن المنتج أو الخدمة اللذين يحتاجهما، واللذين أنت تقوم بالترويج لهما، هو في غاية الأهميّة. حَسِّن محركات البحث في موقعك بنفسك!

ولكن، وكما لاحظنا خلال عام 2019، فإنّ البحث باستخدام الأوامر الصوتية قد ازداد، ومن المتوقع أن يزداد أكثر العام المقبل، ما يؤثّر بشكلٍ ما على تحسين محرّكات البحث والتّقنيّات التّي تمّ اتّباعها حتّى الآن في ذلك، نظرًا لاستخدام الكلام الحر وتوظيف عدد كلمات أكبر عند البحث باستخدام الأوامر الصوتية، تتعارض بشكلٍ ما مع الكلمات المفتاحية المستخدمة لتحسين محرّكات البحث.

سيري، أليكسا، بيكسبي، مساعد جوجل وغيرهم هم من تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تُوظَّف في الأجهزة الذكية وتستقبل الأوامر الصوتية، وخاصَّةً في الهواتف الذكية. سؤال البحث الذي يطرحه المستخدم يختلف تمامًا عن كلمات البحث (الكلمات المفتاحية بالنسبة لنا) التي يقوم المستخدم باستخدامها في محرّكات البحث، ما قد يشكّل نقطة تحوُّل في ثقافة البحث عن المنتجات والخدمات على الإنترنت.

4. الذكاء الاصطناعي: محاولة لتغيير مفهوم التسويق الرقمي!

توظيف الذكاء الاصطناعي في الاستراتيجيات التسويقيّة ونظام التّسويق أونلاين كاملا هو من أهم الاتجاهات في عالم التسويق الرقمي العام المقبل، خاصَّةً مع العلم أنّ الذكاء الاصطناعي حاضر وبقوّة في الأجهزة التي يستخدمها المتسوّقون ومستخدمو الإنترنت (مثلًا الأوامر الصوتية)، وفي خوارزميات أهمّ محرّكات البحث على الإنترنت، مثل جوجل، وكذلك في روبوتات الدردشة في المواقع الإلكترونية الّتي تقدّم الدّعم التّقني أو التوجيه لزوّار الموقع أو للعملاء بشكل فوري ودائم وسريع، بناءً على قاعدة بيانات هائلة.

الذكاء الاصطناعي سيتيح للمسوّقين جمع وتحليل بيانات المستخدمين الهائلة لتحويلها إلى مواد ومعايير يمكن استخدامها للقيام بحملات إعلانية وتسويقيّة محدّدة، والتي تشمل تخصيص الإعلانات والرسائل التسويقيّة من خلال الاستهداف الذكي أو إعادة الاستهداف بما يتوافق مع المستخدِم وتجربة استخدامه للإنترنت واهتماماته وحاجاته، في الوقت الأمثل وفي الموقع المحدّد.

ذلك من شأنه زيادة التفاعل والتحويلات من خلال جعل مسار المتسوّق عبر الإنترنت متوقّعًا، ابتداءً من حاجة المستخدم ومشكلته، مرورًا بتحديد الكلمات المفتاحية التي يستخدمها عند البحث عن المنتج أو الخدمة والمحتوى الذي يتمعّن به والمواقع التي يزورها، وانتهاءً بشراء المنتج وتحديد الملحقات الإضافية التي يشتريها بالإضافة له.

الذكاء الاصطناعي سيمكّن المسوّقين من إنشاء اسراتيجيّات تسويقيّة ومناهج تسويقيّة ذكيّة، غير مسبوقة، بحيث يتمّ استهداف الشخص بإعلانات ذكيّة موجّهة تقوم على تفضيلاته واهتماماته واستهلاكه للمحتوى.

5. التسويق عبر المؤثرين: ضرورة قصوى في عالم التسويق الرقمي.

التسويق عبر المؤثرين سيزدهر العام المقبل، نظرًا لتغيُّر ثقافة استهلاك المحتوى عند مستخدمي الإنترنت، وتغيُّر موقفهم تجاه العلامات التجارية والحملات الترويجية والتسويقية التي تقوم بها، مع الاهتمام بتلقّي رسالة العلامة التجارية وقيمها ورؤياها حتّى عبر المؤثّر.

ولذلك نتوقّع أن يزيد اهتمام العلامات التجارية بالمؤثّرين ذوي القواعد الصغيرة أو المتوسطة، على حساب المشاهير والمؤثرين ذوي القواعد الكبيرة، وذلك يرجع إلى تغيير تقييم المؤثّرين وأدائهم الذي تعتمده العلامات التجارية، والتي باتت تبحث عمّن يؤّثر في الجماهير ويدفعهم لاتخاذ الإجراء المطلوب في المقام الأول وبشكل مباشر، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار السوق والجمهور المستهدفين، والعائد على الاستثمار المتوقّع. 

نتوقّع أن تُستبدل عقود العمل المؤقتة التي تتوقّف على توظيف المؤثر من أجل حملة ترويجية أو تسويقية محدّدة، بعقود عمل طويلة الأمد، لسنة على الأقلّ، تقوم على توافُق في الرؤيا والقيم والرسالة بين العلامة التجارية والمؤثر، قدرة المؤثر على توظيف منتجات وخدمات العلامة التجارية في المحتوى الذي يصنعه بشكل طبيعي وعفويّ دون أن ينتقص من أصالة محتواه، والصّلة التي تربطه بالجمهور المستهدف، الذي بات بدورِه يعتبر المؤثّر بمثابة قرار مصيريّ تتّخذه العلامة التجارية تجاه عملائها لتمثيلها وإرساء قيمها ورؤياها ورسالتها وتوفير خدماتها، فإن لم يتحقّق ذلك في المؤثر توجّهوا إلى علامات تجارية مُنافسة.

عرب كليكس تتيح لك (النّاشر- المؤثّر أو المسوّق بالعمولة) أن تختار المُعلِن (العلامة التجارية أو متجر البيع بالتجزئة) الذي ترغب بالعمل معه بنفسك، وفقًا لاعتباراتك الشخصية وقِيَمك ومدى توافق المُعلِن والمنتجات والخدمات التي يقدّمها مع رسالتك ورؤياك ومحتواك وحاجات جمهورك ومتابعيك. عرب كليكس تعمل مع أفضل المُعلنين في الوطن العربي والعالم، الأعلى دفعًا للعمولات، والأكثر إسهامًا في حياة النّاس.

6. زيادة استخدام رموز الكوبونات.

رموز الكوبونات هي أداة مثلى في عالم التسويق بالعمولة تمكّن العلامات التجارية ومتاجر البيع بالتجزئة من استقطاب المتسوّقين عبر الإنترنت والمشترين بسهولة، باستخدام رموز الكوبونات كعروض خصم تُمنح لهم، يسهل تعقُّبها ويسهل توظيفها في عالم التسويق بالعمولة.

المسوّقون بالعمولة يدركون أهميّة رموز الكوبونات وأكواد الخصم في نشاطاتهم التسويقيّة والترويجيّة، وفي العام المقبل نتوقّع من المتاجر الإلكترونيّة والعلامات التجارية زيادة استخدام رموز الكوبونات في عروضها الترويجيّة والإتاحة للمسوّقين بالعمولة باستقطاب جماهير أكبر باستخدام رموز كوبونات خاصة.

شبكة عرب كليكس تقدّم لك أفضل عروض الخصم ورموز الكوبونات لأهمّ متاجر البيع بالتجزئة والعلامات التجارية في الوطن العربي والعالم. احصل على أفضل رموز كوبونات وعروض عرب كليكس من هنا!

كيف تكسب الكثير من المال باستخدام رموز الكوبونات؟ إليك هذا الدليل الشيّق!

7. زيادة في عدد شبكات التسويق بالعمولة.

نتوقّع أن يزداد عدد شبكات التسويق بالعمولة العام المقبل، كعلامات تدلّ على استثمار أكبر في قطاع التسويق بالعمولة وزيادة الطلب على المسوّقين بالعمولة، خاصة في الوطن العربي.

نتوقّع أن يزداد الاهتمام بالتسويق بالعمولة بشكل كبير في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ أنّ مستخدمي الإنترنت باتوا أكثر انفتاحًا على عالم التسويق الرقمي وتحقيق الدخل عبر الإنترنت والعمل من المنزل، ما سيولّد جيلًا جديدًا من المسوّقين بالعمولة والمؤثرين في الوطن العربي. ولهذا نتوقّع أن يزداد عدد المسوّقين بالعمولة في شبكتنا، شبكة عرب كليكس، بشكلٍ ملحوظ.

أفضل طريقة لتحقيق الدخل عبر الإنترنت هي عبرالتسويق بالعمولة، ولذلك عليك أن تنضمّ إلى شبكة تسويق بالعمولة ذات رسالة ورؤيا، ذات خبرة مكتسبة، تعمل مع أفضل المُعلِنين والعلامات التجارية الأكثر دفعًا للعمولات، توفّر لك حلولًا مبتكرة وذكيَّة تمكّنك من مواكبة أحدث الاتجاهات والتحديات في عالم تسويق بالعمولة شديد المنافسة، تقييم أدائك وتطويره، زيادة التحويلات وتحقيق أرباح أكبر على الدّوام.

أهمّ الحلول الذكيّة والتّقنيات المجّانية التي توفّرها لك عرب كليكس:

  • تطبيق عرب كليكس: عالم التسويق بالعمولة وجميع نشاطاتك التسويقية والترويجية على جهازك الذكي. يمكنك العمل وكسب المال في أي وقت ومن أي مكان عبر منصّتنا للتسويق بالعمولة. حمّل تطبيق عرب كليكس من هنا!
  • الرّوابط الذكية: تُحيل جمهورك إلى صفحات المنتجات مباشرة لشرائها، عكس الروابط التقليدية التي تُحيلهم إلى صفحة الهبوط في موقع المُعلِن! يمكنك مشاركة الرّابط الذّكي في أي قناة من قنواتك على الإنترنت والسوشيال ميديا! تعلَّم كيف تكسب المال باستخدام الروابط الذكية سهلة الاستخدام من هنا!
  • عرض عرب كليكس والمجموعات الإعلانية: أنشئ المجموعات الإعلانية الخاصة بك، وتحكّم في ظهورها وفقًا لتحليل أدائها الذي يوفّره لك النّظام الذّكي، والذي يمكنه إخبارك أي الإعلانات أفضل أداءً وأكثر تحقيقًا للتحويلات.
  • مُحوّل الرّوابط: يقوم بتحويل روابط الأفلييت التقليدية في محتواك إلى روابط ذكية مدرّة للأرباح، يمكنك تتبُّعها وتقييم أدائها.
  • تقارير عرب كليكس: يمكنك متابعة أدائك بأدقّ التّفاصيل وتقييمه والتحقّق من إنجازاتك والمقارنة فيما بينها باستخدام تقرير الأداء وتقرير التحويل. تعرَّف أكثر على تقارير عرب كليكس من هنا!

لمزيد من المعلومات حول حلول عرب كليكس الذكيّة المبتكرة اضغط هنا!

ملخص

نتوقّع أن يزدهر التسويق الرقمي بشتّى فروعه في عام 2020، وخاصّةً التسويق بالعمولة والتسويق عبر المؤثرين، وذلك لاستمرار النّهضة الشّاملة في ثقافة استهلاك المحتوى والتسوّق أونلاين عند مستخدمي الإنترنت والمتسوّقين عبر الإنترنت، التّركيز على تجربة المستخدم، والازدهار الذي يعيشه قطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت في العالم، مترقّبين توظيف الذكاء الاصطناعي في جمع بيانات المستخدمين والأسواق المستهدفة وتحليلها وبناء حملات تسويقيّة وترويجيّة مخصّصة تقوم على قواعد بيانات المستخدمين واهتماماتهم وتفضيلاتهم والسوق التي يرتبطون بها، بالإضافة إلى استخدام البحث بالأوامر الصوتية واستخدام روبوتات الدردشة لخدمة العملاء. كلّ ذلك قد يشكّل نقطة تحوّل في عالم التسويق الرقمي.

المحتوى سيبقى الملك، وأسلوب التسويق باستخدام السرد القصصي عبر الفيديو أو البودكاست سيكون من الأساليب الأكثر رواجًا والأكثر استقطابًا للجماهير، مع زيادة المبيعات عبر قنوات السوشيال ميديا لسهولة التّواصل المباشر فيها بين العلامات التجارية (عبر المؤثرين والمسوّقين بالعمولة) والجماهير، ولذلك فإنّ الوصول الطبيعي للجماهير واستقطاب حركات مرورية طبيعية للزائرين من محركات البحث والسوشيال ميديا سيبقى أمرًا بالغ الأهميّة.
هل ترغب بمواكبة هذه الاتجاهات المتوقعة في عالم التسويق الرقمي العام المقبل؟ هل تجد حلولنا المبتكرة مفيدة لك لشقّ طريقك في عالم التسويق بالعمولة؟ انضم ّ إلينا في شبكة عربكليكس عبر موقعنا أو حمّل تطبيق عرب كليكس الآن لتستهل مشوارك في كسب المال وتحقيق الأرباح عبر الإنترنت!

من قرأ هذا المقال اهتم أيضًا بِــ:
أنــــــــــــا مُعْلِـــــــــــــــــــــن
أريد زيادة نسبة مبيعاتــي عبر الانترنت, تأثيري وارباحي.
انا افلييت
أريد مُضاعفة التفاعل في موقعي وشبكتي الإجتماعيّة لِــتحقيق الأربــاح.
skype whatsapp