ابدأ بكسب المال

التّسويق بالعمولة للمُبتَدئين

الكثيرون منكم يحلمون بكَسْبِ وربح المال عبر الإنترنت بشكلٍ لا ينحّيكم عن حياتكم الّتي تريدونها وترغبون بها، بل يكون جزءًا جميلًا منها. التّسويق بالعمولة هو الطّريقة الأكثر شعبيّة -والأكثر نجاحًا بين الحالمين أمثالكم- لتحقيقِ الحلم.

التّسويق بالعمولة سيمنحك ما وُجِدَ لأجله: دَخْلًا من المال، وهو المال الّذي سيتدفّق إليكَ من موقعك، مدوّنتك، أو قنوات التّواصل الاجتماعيّ الخاصّة بك.

ما هو التّسويق بالعمولة؟

التّسويق بالعمولة هو طريقة مثاليّة للحصول على عمولة مقابل التّرويج لشركات متعدّدة وتقدميها لمتابعيك، أي أنّك تقوم باختيار المُعلِنين الّذين تستلطفهم ويثيرون اهتمامَك، ثمّ تقوم بالتّرويج لهم وتقديمهم لجمهورك وللعُمَلاء والمُشتَرين المحتمَلين فيه، لتحصل في النّهاية على فائدة ماليّة (أي عمولة) على كل عمليّة بيع تقوم بها، وبمعنى آخر على كل عمليّة شراء يقوم بها أيُّ عميل من جمهورك.

التّسويق بالعمولة يمكّنكَ من المساهمة في التّسويق للمُعلِنين المفضّلين لديك أو للخدمات والمُنتَجات الّتي تهتمّ بها وتستحسنُها، ما ينتج عنه في نهاية المطاف مشاركة في الأرباح  عند قيام أيِّ شخص بعمليّة شراء.
وعليه، فإنّكَ عند التّسويق بالعمولة تكون أنتَ سيّد اختياراتك وأساليب التّرويج الّتي تعتمدها، إذ أنَّكَ تقوم بالتّرويج بأسلوبك الشّخصيّ للمُعلِنين والمُنتَجات الّتي وقع عليها اختيارُك فقط. 
التّسويق بالعمولة يعود بالفائدة عليكَ (الأفلييت) وعلى المُعلِن الّذي اخترتَهُ في الآن ذاته، وكلاكما رابحٌ؛ فأنتَ يتمَ دفع المال لكَ مقابل مساعدة جمهورك على العثور على مُنتجات وأغراض هم بحاجةٍ ماسّة إليها، ومُعلِنُكَ المفضّل يستطيع من خلالِكَ أنتَ بلوغَ جماهير لما ستطاع الوصول إليهم دون خدماتك.

والأفضل من ذلك أنّ عند قيام جمهورك بالضّغط على رابط الأفلييت الّذي أنتَ بنفسكَ أوصيتَ به، تحصل على عمولة مقابل كل عمليّة شراء يقومون بها في الأسابيع التّالية.

من يشارك في عمليّة التّسويق بالعمولة؟

التّسويق بالعمولة يرتكز على أربعة أطراف تشكلّ أربعة محاور مهمّة لكلّ عمليّة تسويق، وكلّ طرف من هذه الأطراف له دورٌ مركزيّ بالغ الأهميّة وكذلك منهجُه وطريقتُه في المساهمة في تحقيق النّتائج المُثلى.
  • المُعلِن – يُعرَف بالمُعلِن، البائع أو التّاجر. وهو الطّرف الّذي قد يكون كبيرًا أو صغيرًا، يقوم بإنتاج وابتكار المُنتَج وبيعِه. ستجد بين المعُلِنين الأكثر شهرةً في عَرَب كليكس موقعَ نون، طيران الإمارات، Groupon ، تَجَوَّل، سبري، سيفي ووجوه Faces.

  • الأفلييت – أحيانًا يُطلق عليه النّاشر أو المؤثِّر، وهو الطّرف الّذي يقوم بالتّرويج للمُنتَج الّذي يقوم المُعلِن بابتكاره وإنتاجه، أو للخدمة الّتي يقوم المُعلِن بتقديمها.

  • العميل – وهو الطّرف الأكثر أهميّة في كلّ عمليّة تسويق بالعمولة، والّذي يقوم بشراء المُنتَج الّذي رَوَّجَ له الأفلييت عبر الإنترنت. الدّخل المالي من كل عمليّة تسويق بالعمولة يتوقّف على المبيعات أو بمعنى آخر على عمليّات الشّراء الّتي يقوم بها العميل، ولذلك بدون مبيعات لن تكون هنالك أرباح يتشاركها المُعلِن والأفلييت.

  • الشّبكة – وهي الطّرف الّذي يُدير العلاقة بين الأفلييت والمُعلِن. عَرَب كليكس هي شبكة تسويق بالعمولة، توفّر قائمةً من المُعلنين يقوم الأفلييت باختيار مُعلِنِه المفضّل منها، وتزوّد الأفلييت برابط تتبُّع وبتقارير حول عمليّات الشّراء والعمولات الّتي تمّ تتبُّعها وتعقّبها.

شبكة عَرَب كليكس توفّر أيضًا للأفلييت كلّ ما يحتاجه للنّجاح في عمليّات التّسويق الّتي يقوم بها: موارد ومصادر أخرى لعمليّات التّسويق بالعمولة منها أكواد كوبونات حصريّة، دعمًا استجابيًّا باللّغة العربيّة أو الإنجليزيّة عبر حسابِهِ الشّخصيّ في شبكه عَرَب كليكس، وإرشادات وأدلّة إرشاديّة واضحة تشمل أدقّ التّفاصيل حول كل ما يحتاجه ليكون أفلييت ناجحًا.

كم من الدّولارات $$$ يمكنك أن تحقّق من التّسويق بالعمولة؟

الأفلييت أو المُسَوِّقون بالعمولة يمكن أن يكونوا أفرادًا أو شَرِكاتٍ كاملة أو ما يتوسّط بينهما. بالاستناد إلى المعرفة والرّؤية التّسويقيّة والنّطاق المحدَّد لكلّ نشاط تسويقيّ بالعمولة، يمكن لعمليّات التّسويق بالعمولة أن تدرَّ عائداتٍ تتراوح بين مئات الدّولارات أو عشرات ملايين الدّولارات وأكثر في الشّهر. 

في الحقيقة، ما يقارب %20 من المُسَوِّقين بالعمولة المستغرِقين في التّسويق بالعمولة يحقّقون دخلًا يتعدّى مليون دولار في السّنة. وأكثر من %60 يجنون ما يتعدّى $80000 في السّنة. ومن هنا يمكنك أن تلاحظ أنّ المراهنة على التّسويق بالعمولة كمهنةٍ أساسيّة هي مراهنة صائبة ورائعة.

ولكن، هذا لا يعني أنّ التّسويقَ بالعمولة سهلٌ. التّسويق بالعمولة النّاجح يرتكز على ساعات متواصلة من التعلُّم، المثابرة، الالتزام والرّغبة في التكيّف مع جميع الأوضاع والأحداث المتغيّرة لتستخلص منها الأفضل لكَ ولعمليّات التّسويق الّتي تقوم بها.

وبالإضافة إلى ذلك فإنّهُ من المعلوم أيضًا أنّ الصّناعة أو التّخصّص اللّذين تقوم بالاهتمام بهما للتّرويج للمُنتَجات والخدمات المتعلّقة بهما، ومدى فعاليّتك ونشاطك، سيحدّدون بشَكْلٍ مباشر مقدار الأموال الّتي ستجنيها.

كيف تجني المال من خلال التّسويق بالعمولة؟

لقد ناقشنا حتّى الآن ماهيّة التّسويق بالعمولة، مَن يشارك فيه وفي كل عمليّة تسويق بالعمولة، كم يمكنك أن تجني من المال من خلاله، ولكنّكَ ما زلتَ تتساءل كيف يعمل التّسويق بالعمولة وكيف يتمّ جني كل هذه الأموال فيه.
إليكَ أهمّ الخطوات الّتي عليكَ القيام بها كي تنجح كمُسَوِّق بالعمولة:
  1.  اجعَل حضورَك على الإنترنت فعّالًا ومؤثّرًا اتبَع شغفك أو قُم بالبحث عن تخصُّص مُربِح يعود عليكَ بالفائدة، فبذلك يمكنك أن تنشئ لنفسِكَ موقعًا إلكترونيًّا له شعبيّتُهُ أو قناةَ تواصل اجتماعيّ.

  2.  انتَسِب إلى شبكة بمستوى رفيع اختَر شبكة تسويق بالعمولة ذات كفاءة عالية، موثوقة، تناسب موقعَك المحليّ، وجديرة بثقتِكَ الكاملة.

  3.  اختَر العروضَ الصّحيحة اختَر المُعلِنين أو المُنتَجات المفضَّلين لديك والّذين باعتقادك سيثيرون اهتمام جمهورك ويلقون استحسانَهُ ليقوم باستخدامهم وتقدير ما يقدّمونه.

  4. احصَل على رابط تتبُّع أو كود تتبُّع احصل على رابط أو كود تتبُّع من الشّبكة الّتي قمتَ بالتّسجيل فيها، كي تتيح لكَ تعقُّب عمليات الشّراء الّتي قام جمهورُك بها.

  5. روّج للعروض قُم بالتّرويج للمُعلِن من خلال العروض، وشارك روابط أو أكواد التّتبُّع الخاصّة بها في كل وسيلة تسويق تستخدمها، تشمل مراجعات عميقة للمُنتَجات، إعلانات الرّاية أو إعلانات البانر وكوبونات، وذلك لحثّ ودَفع العملاء المُحتَملين على القيام بعمليّات شراء.

  6.  تعقَّب وتتبَّع المبيعاتشاهد في موقع الشّبكة الإلكترونيّ أو عبر التّطبيق الخاصّ بها جميع التّقارير المتعلّقة بأداء جمهورك وبأدقّ تفاصيلها تشمل النّقرات والمبيعات الّتي قاموا بها.

  7. حسِّن حملاتك الإعلانيّةاكتشف وميّز -استنادًا إلى أدائك- العملاءَ، الحملات، القنوات والمُعلِنين الّذين استفدتَ منهم بالشّكل الأمثل وارتقوا بأدائك بشكل خاصّ. ستزداد خبرتك مع الوقت لتجدَ في النّهاية معادلة النّجاح الخاصّة بك.

استهلّ طريقَك في التّسويق بالعمولة

التّسويق بالعمولة أثار اهتمامَك وفضولَك وأنتَ في غاية الحماس للبدء في العمل كمُسَوِّق بالعمولة؟

1. كيف تقوم بإنشاء حضور فعّال على الإنترنت

  • اصنَعْ محتوى قيِّمًا – للنّجاح في التّسويق بالعمولة عليكَ أن تجد طريقةً تجعل حضورَك على الإنترنت مثيرًا، ممتعًا ومتميّزًا ويخدم زائريك وقرّاءك.
    حضورك على الإنترنت يمكن أن يتمثّل في قناة تواصل اجتماعيّ، مدوّنة، قوائم بريد إلكتروني أو موقع إلكتروني، أو يمكنك ابتكار أو إنشاء مُعلِن يستخدم عدّة قنوات تسويقيّة في الآن ذاته.
    أكثر قنوات ومواقع التّسويق بالعمولة نجاحًا تلك الّتي تثير اهتمام مستخدمِي الإنترنت وتفيدهم بشكل خاصّ من خلال المحتوى القيّم المعروض فيها، فتستقطبهم مرارًا وتكرارًا.
  • اختَرْ تخَصُّصًا – إذا كان لديك شغفٌ حقيقيّ بموضوع معيّن أو تخصُّص ما فهذا بالأمر الرّائع. إذا كنتَ تصنع المحتوى القيّم عن الموضوع أو التّخصّص اللّذين يشغَفانك فإنَكَ في الموقع الصّحيح للانطلاق في الوُجهة الصّحيحة.
    ولكن، إذا كان لديكَ شغفٌ بالأزياء والموضة، أو تواكب التّقنيات الحديثة، فمن الجدير بكَ أن تبحث بعُمق عن السّوق المتخصّصة الأنسب لكَ للدّخول فيها كمُسَوِّق بالعمولة مع الأخذ بعين الاعتبار نسبة العمولة وماهيّة المنُتَج وهويّة المُعلِن، الّذين سيؤثّرون بشكلٍ مباشر على قرارِكَ.

 2. كيف تقوم بالتّسجيل في شبكة رائعة وعظيمة للتّسويق بالعمولة

للنّجاح في التّسويق عبر العمولة عليكَ أن تقوم بالتّسجيل في شبكة تسويق بالعمولة على مستوى عالٍ من الكفاءة، فإنّ هذا سيشكّل فارقًا عظيمًا بين نجاحِك أو فشلِك في امتهان التّسويق بالعمولة أو في مهنتِك كمسوّق بالعمولة.

هنالك عدّة مصادر ينبغي لشبكة التّسويق بالعمولة عرضها عليك، ومن الحريّ بك أن تأخذ بعين الاعتبار العناصر التّالية عند اتّخاذك أيّ قرار حول ذلك.

احرص على اختيار الشّبكة الّتي توفّر لكَ الآتي:
1 . عروضًا يقدّمها لكَ المُعلِنون وتكون ذات صلة بمنطقتك وبجمهورك.
2. نِسَب عمولات عالية.
3. شراكة موثوقة.
4. دفوعات سريعة.
5. مُنتَجات مُبتَكرة.
6. دعمًا تقنيًّا وتسويقيًّا باللّغة الّتي تتحدّثها أو تختارها.
7. خصومات حصريّة وكوبونات والّتي يمكنك بدورك عرضها على جمهورك.
8. تطبيق موبايل لتحقيق الدّخل على الفور من منشوراتك الّتي تقوم بمشاركتها.
9. نظام إبلاغ والّذي يتيح لكَ التحقُّق من المكاسب والإيرادات في أوانها.

نحن، في عَرَب كليلكس، نحاول منفرِدين ابتكار المعيار الذّهبيّ لكلّ شبكات التّسويق بالعمولة، والقائم على نمط الحياة في العالم العربيّ ومتطلّباته واحتياجاته. نحنُ نوفّر أفضل العروض، أفضل العمولات، وأفضل الكوبونات الحصريّة.
أضِف إلى ذلك، عَرَب كليكس يساعدك على زيادة إيراداتك بفَضل مجموعة من الأدوات المُبتَكرة، منها:

  • عرض عَرَب كليكس والّتي تحسّن من مساحة الإعلان الّتي تحدّدها بنفسك بحيث أنّها تقوم بعرض وإشهار فقط العروض المُصادَق عليها من قِبَل النّاشر وذات الأداء الأعلى أي نِسَب التّحويل الأعلى.
  •  محوّل الرّوابط عَرَب كليكس يعثر على الرّوابط الاعتياديّة للمُنتَجات ويحوّلها إلى روابط أفلييت مُتَعَقَّبَة.
    ونعلنُ أمامَكَ وبحقّ، إنّ نجاحَكَ هو نجاحُنا – قُم بالتّسجيل في عَرَب كليكس اليوم، ونعدُكَ أنَّكَ سترى بنفسِكَ كُلَّ ما نقصدُهُ.

3. كيف تختار المعلِنين المُناسِبين لك

الخطوة التّالية، عليكَ أن تعثرَ على مُعلِن بالإضافة إلى بعض المُنتَجات المُحدّدة الّتي ترغب بالتّرويج لها. أفضل المُنتَجات هي الّتي تحيطُ علمًا بها وتبرَع فيها.
إليكَ قائمة مرجعيّة يمكنك الاستعانة بها في عمليّة اتّخاذ قرارك حول المُعلِن الّذي ترغب بالتّعامل معه والتّرويج له ولمنتجاته أو خدماته. خُذ بعين الاعتبار:

  1.  جمهورك – هل المُنتج الّذي ستقوم بالتّرويج له سيساعدهم حقًّا ويجعلهم يمتنّون لكَ على مشاركتِك إيّاه معهم؟
  2. القيمة والجودة – هل ستُخبِر ألدّ أصدقائك أن يشتري المُنتَج الّذي ستقوم بالتّرويج له؟ هل ستسمح لأُختِكَ أو لوالدتِكَ بشرائه؟
  3. نِسَب العمولة – هل يعرض عليك المُعلِن عمولات بِنِسَب مرتفعة بما يكفي لتستثمرَ وقتك في التّرويج له أو لمنتجاته أو لخدماته؟

بغضّ النّظر عن المُعلِن الّذي تختاره أو حتّى المُعلِنين الّذين تختارهم، قامَ عَرَب كليكس بتطوير أداة مفيدة جدًّا ستساعدك على زيادة مبيعاتك.
إنّها أداة الرّابط الذّكي – الأداة الّتي ستزيد مبيعاتك، فمن خلالها يمكنك إنشاء روابط تتبُّع خاصّة بمُنتَجاتِك المفضّلة، كي تسهّل على عملائك شراء المُنتَجات الّتي أوصيْتَ بها لهم. 
تعلَّم المزيد هنا.

 4. كيف تحصل على أكواد أو روابط التّتبُّع الخاصّة بك

ستحصل على روابط وأكواد تتبُّع للمُعلِنين الّذين قُمتَ باختيارهم من شبكتك.

  • روابط التّتبُّع توحّد مُعَرِّف شبكة الأفلييت مع عنوان موقع الإنترنت الخاصّ بالمُعلِن، وعندما يقوم العميل بالنّقر أو الضّغط على روابط التّتبُّع يُزرَع ملفّ تعريف الارتباط أو سجلّ تتبُّع Cookie في متصفّحِهِ. ملفّ تعريف الارتباط عبارة عن مقتَطَف من شفرة يبلّغ المُعلِن أنّ عليه أن يخصَّ مُعَرِّف الأفلييت الفريد أي الخاصّ به فقط بعمولة في كلّ مرّة يقوم فيها العميل بعمليّة شراء خلال فترة زمنيّة محدّدة، مثلًا 30 يومًا.
    مع شبكة عَرَب كليكس، يمكنك استرداد روابط التّتبُّع الخاصّة بكَ من صفحة المُعلِن. خلال 5 دقائق فقط ستحصل على روابط التّتبُّع الخاصّة بك: دليل/فيديو.

  • كود الكوبون المنسوب إلى الأفلييت، والّذي يُعرف أحيانًا بـ كوبون التّسديد أو كوبون غير متّصل بالإنترنت أي يتمّ إيفاؤه فعليًّا في المتجر أو كوبون ذي الكود المُتَتَبَّع وهو في أساسه كود خصم تصدرُه الشّبكة للأفلييت بشكل فرديّ. هذا الكود هو بمثابة تصريح يقدّمه العميل للمُعلِن لكي يحصل على السّعر المُخَفَّض أو الخصم عند قيامه بعمليّة شراء، وبدوره فإنّ المُعلِن يعلم عندها أيَّ أفلييت يخصّ بالعمولة.
    تعرَّف على أكواد الخصم الحصريّة الّتي يقدّمها عَرَب كليكس – هنا

5. أفضل الطّرق للتّرويج لمُعلِنيك

تتعدّد طرق التّرويج للمُنتَج من خلال التّسويق بالعمولة تمامًا كتعدُّد أنواع القنوات على يوتيوب أو سمات ومظاهر المواقع الإلكترونيّة. يجب على كل أفلييت أن يكتشف أفضل طريقة تعود بالفائدة عليه وعلى مُنتَجِهِ وتخدمُ جمهورَه.
إليك بعض أكثر الأفكار شعبيَّةً ونجاحًا واستخدامًا بين المُسَوِّقين بالعمولة:

  • مراجعة المُنتَج- يمكن القيام بمُراجعة المُنتَج باستخدام موقع يوتيوب، مدوّنة، موقع إلكترونيّ أو أيّ قناة أخرى. المُراجعة تشمل إيجابيّات وسلبيّات المُنتَج، تفاصيل ومعلومات عنه، تجربة استخدامك له أو تجربتك بشكل عامّ مع المنتَج.

  • لا تفصِح، بل أبدِع- قُم بعرضِ نفسك أثناء استخدامك للمُنتَج على يوتيوب، إنستغرام، فيسبوك، تويتر أو سناب تشات. اطلُب من متابعيك أن يقوموا بشراء المُنتَج من خلال رابط الأفلييت المُتَتَبَّع الّذي شارَكْتَهُ. هذا كلّ شيء.

  • فَتْح عُلبة المُنتَج- قُم بإنشاء فيديو تعرض فيه نفسك أثناء فتحك عُلبة المُنتَج الجديد. سيكون بمقدور جمهورك أن يخوضوا معك هذه اللّحظات ويشاركوك التّشويق والإثارة وانطباعاتك الأولى عن المُنتَج. احرص على القيام بتغطية حصريّة لجميع مكوّنات ومواصفات المُنتَج عند إخراجه من العُلبة بشَكْلٍ كامل.
  • إدراج المنتَج- يمكنك أن تُدرِج رابط أفلييت في منشوراتك على مواقع التّواصل الاجتماعيّ أو في مدوّنتك سواء أكان مقالًا، وصفة، مقالة رأي، أو قصّة. كلّ ما عليك فعلُه هو إضافة جملة اعتراضيّة مُصاغة على شكل “اشترِ من هنا” وإدراج رابط الأفلييت في كلّ مرة تذكُر فيها المُنتَج.

  • وُسوم هاشتاج- استخدِم الهاشتاج خاصّةً عند قيامِك بمشاركة منشوراتك على تويتر أو إنستغرام، واحرص على إضافة الكثير من وسوم الهاشتاج المتخصّصة والمُناسِبة لمحتوى المنشور وذلك في وصف الصّورة وفي جميع نصوص منشوراتك. بهذه الطّريقة طبعًا سيعثر القرّاء والمتابعين على محتواك.

  • إعلانات الرّاية أو إعلانات البانِر- طريقة رائعة ومعتدلة تسويقيًّا لتنبيه جمهورك وجذب انتباههم إلى مبيعات المُعلِن والتّرويج له دون الحاجة إلى كتابة محتوى تسويقيّ. يمكن إدراجه في موقعك الإلكترونيّ، أو الدّفع لجوجل مقابل إدراجهم في مواقع الآخرين، أو باستخدام عرض عَرَب كليكس.

  • صحيفة أو مجلّة إخباريّة عبر البريد الإلكترونيّ- يمكنك أن تضمّن في الصّحيفة روابطَ الأفلييت لمُنتَجات أو كوبونات توصي بها. هذه طريقة مدهشة لجني المال وتحقيق الدّخل من جميع عناوين البريد الإلكترونيّ الّتي استطعت تحصيلها وجمعها من موقعك الإلكترونيّ.

  • كوبونات- منح جمهورك الكوبونات هو طريقة مثاليّة لتحفيزهم وحثّهم على شراء المُنتَج أو الخدمة. يمكنك الحصول في عَرَب كليكس على كوبونات حصريّة تمنحها لجمهورك.

  • ترويج مدفوع-  يمكنك أن تدفع لجوجل، فيسبوك، إنستغرام – وهي أفضل المنصّات للارتقاء بالتّرويج لمُعلِنِكَ ليتصدّر نتائج البحث.

    ولكن، عليك التزام الحذر والأخذ بالحيطة عند استخدامك العلامة التّجارية لمُعلِنِك باسمها الفعليّ في الإعلانات المدفوعة عبر محرّكات البحث (الدّفع عند النّقر أو الضّغط PPC). تحقَّق من أنّ أحكام وشروط المُعلِن لا تمنع المزايدة على علامته التّجاريّة. انتبه إلى أنّهُ يمكن للمُعلِن أن يرفض جميع تحويلاتك الّتي قمت بها، في حال لم تتبع أحكامَه وشروطَه.

نحن في عَرَب كليكس نوصيكَ بتطبيق أكبر عدد من هذه الأفكار ووفقًا لاحتياجاتك وأهدافك لتكتسب الخبرة وتتمكّن من تحديد الأسلوب والمنهج وطريقة العمل الأفضل لك.لا تتردّد في استخدام المحتوى النّاجح بتوزيعه على قنوات تسويقيّة متعدّدة. بعض الدّراسات تؤكّد أنّ خطط التّسويق المتكامل الّتي تقوم على التّناسق التّكاملي بين القنوات التّسويقيّة المختلفة زادت المبيعات بنسبة تصل إلى %80. بالإضافة إلى ذلك، تذكّر أن كلّ الحركة المروريّة للزّائرين الّتي ترسلها أو توجّهها أو تحيلها من خلال معرّف الأفلييت الخاصّ بك إلى موقع التّاجر أو المُعلِن سيتمّ تتبّعُها، ولهذا فإنّ منح جمهورك والعملاء أكبر عدد من الفُرَص الممكنة للضّغط على رابط الأفلييت هو في الحقيقة أمرٌ جيّد.

6. تتبَّعْ عمليّات الشّراء الّتي يقوم بها عملاؤك

ينبغي أن تتوفّر لك إمكانيّة تتبُّع نقراتك ومبيعاتك وعمولاتك في الصّفحة الرّئيسيّة للشّبكة الخاصّة بك، وتحميل التّقارير حولها لتتمكّن من الاطّلاع عليها عبر برنامج الإكسل ودون الحاجة إلى الاتّصال بالإنترنت.
شبكة عَرَب كليكس تتيحُ لك تتبُّع مبيعاتك حسب المُعلِن، التّاريخ أو مجال زمنيّ تحدّده بنفسك، العميل #، ومصدر الحركة المروريّة للزّائرين. يمكنك أيضًا رَصْد كلّ صفقة شرائيّة أو معاملة فرديّة تتمّ من خلال تتبُّع مُعَرِّف الصّفقة.
اكتشف كيف تقوم بذلك هنا: دليل/فيديو.

7. حَسِّن حملات التّسويق بالعمولة الخاصّة بك

البيانات هي جوهر جني المال وتحقيق الدّخل عبر الإنترنت. عليكَ تتبُّع وتعقُّب مبيعاتك وتحويلاتك وفقًا لما يُطلعك عليه نظام الإبلاغ في شبكتك، ثمّ تقوم بتغيير أحد العوامل فقط في كلّ مرّة في حملاتك الإعلانيّة كي تتوصّل إلى أفضل وأمثل منهج لإدارة برنامج التّسويق بالعمولة الخاصّ بك بشكل ناجح. 
يمكن تشبيه حملات التّسويق بالعمولة بمقعد ذي أربع قوائم. ينبغي على المسوّق بالعمولة تحسين العوامل الأربعة التّالية:
1. حركة وتفاعل الزّائرين
2. الإعلانات
3. العروض
4. صفحات الهبوط

حملات التّسويق بالعمولة الخاصّة بك ستنجح عندما تعثر على الإعلان المناسب من أجل الجمهور المناسب، والّذي سيرسلهم إلى الصّفحة المناسبة في الموقع الإلكتروني الخاصّ بـ المُعلِن المناسب.


الأسئلة الشّائعة

كيف يتمّ الدّفع لي في نظام التّسويق بالعمولة؟

من المهمّ أن تعلم أنّ على الأفلييت أو المُسَوِّق بالعمولة تحصيل أو تحقيق حدٍّ أدنى من المال (مثلًا $100) من أجل الشّبكة ذاتها كي يغطّي النّفقات الإداريّة. قبل تحقيق الأفلييت ذلك المبلغ، فإنّ إيراداته بكل بساطة تُجمَّع في حسابِه الشّخصيّ. ولذلك، نرى أنّهُ من صالح الأفلييت وحريٌّ به كذلك أن تكون انطلاقَتهُ قويَّةً كي يحقّق الدّولارات المئة الأوائل فيشعر عندها حقًّا بالفائدة والأرباح الّتي يجنيها من مجهوداته.نقدّم لكَ مقالًا استهلاليًّا رائعًا نعرض فيه نصائح حول كيفية تحقيقك أوّل 100$ من خلال التّسويق بالعمولة.

مصطلحات من المفضّل أن تعرفها

  • ملفّ تعريف الارتباط – قطعة من البيانات تُرسَل من الموقع وتُخَزَّن في كمبيوتر المستخدِم عبرَ مُتَصَفّح الإنترنت الّذي يستخدمه. ملفّ تعريف الارتباط أو سجلّ التتبُّع يقوم بتخزين معلومات حول المستخدِم كتفضيلاتِهِ، معلومات حول التّسجيل الّذي يقوم به، ومحتويات سلّة التّسوّق الخاصّة به.
    عندما يقوم أحد المستخدمين بدخول موقعك والضّغط على رابط الأفلييت، يُزرَع ملّف تعريف الارتباط داخل متصفّحِه، ووظيفتُه تذكُّر الرّابط الّذي قام الزّائر بالضّغط عليه. إذا قام الزّائر بمغادرة موقعك وعاد لاحقًا ليقوم بعمليّة شراء فما زلت ستنال نصيبك منها وتحصل على العمولة.

  • عُمر ملفّ تعريف الارتباط – مدّة صلاحيّة ملفّ تعريف الارتباط، وتُعرَف أيضًا بـ “عُمر ملفّ تعريف الارتباط”، تتعلّق بالمُعلِن ويتمّ تحديدها وفقًا لشروطِهِ وأحكامِهِ. على سبيل المثال، إذا كان عمُر ملفّ تعريف الارتباط عشرة أيام، أو بمعنى آخر مدّة صلاحيّتهِ تمتدّ إلى عشرة أيّام، فعند قيام أيّ شخص بالضّغط على رابط الأفلييت الخاصّ بك سيتمّ دفع العمولة لك على أي عمليّة شراء يقوم بها ذلك الشّخص خلال عشرة أيام من موعد ضغطِهِ على الرّابط.

  • عمولة – وهي عبارة عن نصيب الأفلييت أو المُسَوِّق بالعمولة من العائدات عندما يقوم بإحالة المُستخدِم إلى موقع المُعلِن، ثمّ يقوم هذا المستخدم باتّخاذ إجراءٍ ما. هذه الإجراءات قد تتضمّن تقديم المُستخدِم المُحال معلوماتٍ شخصيّة من خلال ملئِه استمارة عميل محتمَل أو شراء مُنتَج. نورد لك بعض نماذج دفع العمولات:

  • عمولة مقابل الإجراء الّذي يتّخذه العميل CPA. وهي عبارة عن مبلغ محدَّد يناله الأفلييت أو المُسَوِّق بالعمولة عندما يقوم أحدُهم بصفقة شرائيّة، بغضّ النّظر عن قيمة الصّفقة.
    مثال: فلنفترض هنالك عرض أُسْنِدَت إليه نسبة عمولة للأفلييت قدرها $7 بنموذج الدّفع مقابل الإجراء أي أنّ الأفلييت يحصل على $7 مقابل الإجراء (الصّفقة الشّرائيّة) الّذي يقوم به العميل، أحد العملاء قام بصفقة شرائيّة قيمتها $10 وآخر اشترى بقيمة $1000. العمولات الّتي سيحصل عليها الأفلييت هي $7 * 2 = $14.

  • عمولة مقابل الصّفقة الشّرائيّة CPS. وهي عبارة عن نسبة مئويّة يحصل عليها الأفلييت من قيمة الصّفقة الشّرائيّة، وتتحدّد قيمتها الماليّة وفقًا لقيمة الصّفقة الشّرائيّة.
    مثال: عميل قام بشراء بضاعة بصفقة شرائيّة قدرها $1000 وأُسنِدَت إليها عمولة للأفلييت بنسبة %10 من قيمة الصّفقة الشّرائيّة. الأفلييت سيحصل على عمولة بقيمة $100 من الصّفقة الشّرائيّة.

  • عمولة مقابل كلّ عميل محتمَل CPL. وهي عبارة عن مبلغ محدَّد يناله الأفلييت مقابل كلّ عميل مُحتَمل، سواءٌ أقام بعمليّة شرائيّة أم لم يَقُم.
    مثال: أفلييت مُعيّن قام بإحالة 25 عميلًا محتمَلًا مهتمًّا إلى المُعلِن مقابل عمولة قدرها $2 على كل إحالة الأفلييت سيحصل على عمولة إجماليّة قدرها $2 * 25 = $50.

مُلَخَّص

نأمل أنّك قد استمتعتَ معنا واستفدتَ من دليل التّسويق بالعمولة الّذي يقّدمه لكَ عَرَب كليكس. إذا كنتَ ترغَب بتعلُّم المزيد والاستفادة بعد، تابعنا باستمرار مع منشورات أخرى في مدوّنتنا، مثلًا: كيف تجني أوّل $100 من خلال التّسويق بالعمولة.
يمكنك أيضًا التّسجيل في موقع عَرَب كليكس https://www.arabclicks.com/ar/ ومحاولة تطبيق بعض المفاهيم والمبادئ الّتي قمنا بالإتيان بها ووصفها في هذا المقال. نحن نملك مجموعة رائعة من الأدلّة الإرشاديّة باللّغة العربيّة والإنجليزيّة تُفيدك لانطلاقة سريعة مع عَرَب كليكس وأخرى تفصيليّة خطوة بخطوة لتتعلّم وتنمّي مهاراتك في التّسويق بالعمولة. 
ولدينا -بالإضافة إلى ذلك- طاقم دعمٍ مدهش ومتفانٍ ومتشوّق لوضع وتحديد إستراتيجيّة التّسويق بالعمولة وتحسينها كذلك لتكون الأمثل لقناتك الفريدة الخاصّة بك.
بصَرف النّظر عن مهارتك وخبرتك ومستواك في التّسويق بالعمولة وعن نقطة انطلاقك لدخول عالم التّسويق الرّقميّ، فإنّ عَرَب كليكس يملك الموارد لدعمِكَ وإرشادك وتوجيهك نحو أهدافك الأساسيّة والجوهريّة وتحقيق طموحاتك الّتي وضعتها نصبَ عينيك في التّسويق بالعمولة.
نحن جميعنا في عَرَب كليكس نترقّب نجاحك.

من قرأ هذا المقال اهتم أيضًا بِــ:
أنــــــــــــا مُعْلِـــــــــــــــــــــن
أريد زيادة نسبة مبيعاتــي عبر الانترنت, تأثيري وارباحي.
أنــــــــــــا نــــــــــــــــــــــــــاشِر
أريد مُضاعفة التفاعل في موقعي وشبكتي الإجتماعيّة لِــتحقيق الأربــاح.
skype whatsapp